تبلیغات
بصیرت آخرالزمانی

تعریف العقیدة لكل مجتمع والعلوم والأهداف وتحفیز تشكیل مجتمع، إذا أوضح بشكل صحیح، یمكن تعریف الوحدة والتقارب، وإذا كاذبة، وإثارة النعرات والفتن، وفقا للشهید أكبر تزویر مطهری التاریخ، تحریف الكتاب المقدس التوراة فی شرح العلم (1) بقدر ما أصل التشوهات شیء الذی هو فی الأساس مصدر جهل الإنسان والجهل هو مصدر المنشأ البشری؛

توراة

الجذر الرئیسی للصراع بین العلم والدین

التشوهات فی العهد القدیم من الكتاب المقدس لأن الله بعد كان النبی موسى الكتاب المقدس رأسا على عقب بحیث الشیطان، وفقا لمبادئها كثیرا لدرجة أنه دعا دلیل على العلم والمعرفة - قوة العقل البشری یعرف وهكذا أسقطت نعوذ الله كما أیضا تشویه الله العدو إخطار الرجل - قوة الوهم والجهل الإنسان المنحى،


Image result for ‫إقرأ المزید‬‎



خلق آدم، لأنه كان مدفوعا من السماء فی الكتاب المقدس

فی العهد القدیم، سفر التكوین عن آدم والشجرة المحرمة من الجنة وفیما یلی نصها:

"أمر الله آدم: من كل شجر الجنة بإمكانك أن تأكل بحریة، ولكن من شجرة معرفة الخیر والشر فلا تأكل فی الیوم الذی تأكل منه موتا تموت" (2)؛ "والثعابین من جمیع البهائم التی قالت المرأة (حواء) ​​قد جعل الله كان التنبیه و: هل الله حقا أقول أن جمیع الأشجار فی حدیقة من أشجار الفاكهة وتناول الطعام وقالت امرأة للحیة، بل هی ثمرة الشجرة التی فی وسط الجنة التی قال الله لا تلمس ذلك، لئلا تموت أكل وقالت الحیة للمرأة أی رجل سوف تعكس الله یعلم أنه فی الیوم الذی تأكل منه سیتم فتح عینیك، وسوف تكون كالله عارفین الخیر والشر. وعندما رأت المرأة أن الشجرة، لالطعام جید ویبدو شجرة والمعرفة زیادات جمیلة وممتعة، ثم یأكل من ثمرها یؤخذ وزوجها أیضا، ویأكل عیون منهم فتح على حد سواء، وأدركوا أن یترك جردت التین خاط، استار بنوا لأنفسهم "(3)؛" وقال الرب هوذا الرجل هو مثل واحد منا عارفا الخیر والشر التی لدیها الآن عله یمد یده اتخذت أیضا و یأكل من شجرة الحیاة و العیش إلى الأبد تبقى  "(4) .


حواء

وفقا للآیات فی التوراة، والشیطان لیكون قادرا على الذهاب إلى السماء لیكون مع الطابع الحیوانی (الطابع الأفعى) للذهاب إلى حواء وآدم، الذین یحبون الحیوانات و الجهالة غریزة الحیوان الوحید، مسترشدة فی ذلك العلوم وإفهامهم أنه بسبب الجهل فی السماء والله والإنسان والكون فی الجنة هناك حالة من الدخول والبقاء فی طالب الجنة الحیوان بعد الجنة رجل العلم.

الشهید مطهری حول هذا الموضوع، الرجاء:
"ووفقا لهذا المفهوم من الرجل وعیه الله والتمرد على الله (الدین) هو أن الناس لا یعرفون الخیر والشر ولیس على علم، الشجرة المحرمة، وشجرة المعرفة، والرجل مع التمرد والعصیان على الله (بتحد تعالیم الأدیان والأنبیاء) إلى المعرفة والمعرفة هی ولماذا الله طردوا من الجنة.

وفقا لهذا التفسیر، كل الإغراءات، والإغراء هو الوعی، ثم الشیطان یغری نفس السبب (5).


لأن الشیطان لم یسجد لآدم فی الإسلام

بالنسبة لنا المسلمین القرآن وتعلمت كل أسماء الله (الحقیقة) علم آدم ثم أمر الملائكة بالسجود لآدم وإبلیس كما كان مدفوعا من قبل میناء خلیفة على بینة من الحقائق لم یسجد لله رب العالمین، و لقد علمتنا تقلید تلك الشجرة المحرمة، والطمع والجشع وما كانت القضیة شیء أن آدم لم یكن إنسانیته إلى البهیمیة، و الشیطان المجرب قد یغری شهوات حیوانیة ضد العقل وفقا ل خلاصة ما هو إنسان شریر، وحسیة لیست العقل البشری، نعم، لأننا تعلمنا، ما نراه فی سفر التكوین للدهشة هو الصعب.

ثمرة الحصاد فی تاریخ المسیحیة

هذا هو تاریخ الحضارة فی أوروبا التقطت فی المائة سنة الأخیرة من عمر تبادل الإیمان وعصر العلم، والعلم والإیمان ضد بعضها البعض، أنه إذا تم تقسیم تاریخ الحضارة الإسلامیة فی عصر مزدهر هو عصر العلم والایمان، وفترة من الانحطاط أن العلم والإیمان كلاهما تدهورت، یجب علینا نحن المسلمین الخروج من المفاهیم الخاطئة التی ضرر لا یمكن إصلاحه على العلم والإیمان، والإنسانیة وعلى وفنظرت المكفوفین منح لا ینظر فی أی نزاع من العلم والإیمان "(6).



1. مقدمة إلى النظرة الإسلامیة، شهید مطهری، 1371، المجلد 1، ص 21.
2. العهد القدیم، سفر التكوین، الفصل الثانی الآیة 16 و 17.
3-نفسه، الفصل الثالث فی الآیات 1-8.
4-نفسه، والآیة الثالثة 23.
5-مقدمة النظرة الإسلامیة، شهید مطهری، 1371، المجلد 1، ص 21.
6. المرجع نفسه، ص 23.


برچسب ها : الطرد الجذر , الأسباب الرئیسیة النهضة , خلاف الدین والعلم فی الیهودیة , وقضیة تسلل الرئیسی لعبادة الشیطان بین الیهود والمسیحیین , الیهود والمسیحیین هی السبب الرئیسی لعبادة الشیطان , والسبب الرئیسی لعبادة الشیطان ,


نظام تمدن نوین اسلامی